شروط التسجيل

أن يكون مكفوفا أو ضعيف البصر،
دون وجود أي إعاقة أخرى

ألبوم الصور

منتدى عبدالله بن محمد الغانم- وقفة وفاء

اختتمت في المنامة أعمال منتدى الشيخ عبدا لله محمد الغانم – وقفة وفاء – والذي أقيم تحت رعاية سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي،وزير التربية والتعليم الذي أناب عنه الدكتور / خالد بن إسماعيل العلوي ،وكيل وزارة التربية والتعليم المساعد للأنشطة والخدمات الطلابية والذي نظمه كل من المعهد السعودي البحرين للمكفوفين وجمعية الصداقة للمكفوفين بمشاركة وفود تمثل دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي وعدداً من المشاركين من وزارة التربية والتعليم ووزارة حقوق الإنسان والتنمية الاجتماعية ومراكز الإعاقة بالإضافة إلى أعضاء الهيئة الإدارية والتعليمية بالمعهد وأعضاء جمعية الصداقة للمكفوفين.

9-11-11.jpg

يأتي تنظيم المنتدى تكريما لمؤسس المعهد السعودي البحريني للمكفوفين وهو الفقيد الراحل الشيخ / عبدالله محمد الغانم الذي تحدى الإعاقة وانتصر عليها بإرادته وعلمه فتبوأ المكانة الطيبة التي يستحقها كرئيس للجنة الشرق الأوسط لشؤون المكفوفين،أول رئيس للإتحاد العالمي للمكفوفين،مشيد أول مؤسسة للمعاقين بصرياً بمملكة البحرين (معهد النور للخليج العربي) – المعهد السعودي البحريني للمكفوفين – والذي تخرج منه نُخبٌ متميزة من المكفوفين من البحرين ومن الوطن العربي والإسلامي. وأول رئيس فخري لجمعية الصداقة للمكفوفين الذي كان داعماً ومسانداً لأهدافها ونشاطاتها معنوياً ومادياً ورائد فكرة مخيمات المكفوفين في الوطن العربي منطلقاً من البحرين والتي أسهمت في صقل مواهبهم وتوطيد الصلة بينهم .

9-11-11-1.jpg

وقد بدأ الحفل بتلاوة من القرآن الكريم تلاوة الطالب / محمد فضل ثم ألقى مدير المعهد الأستاذ / عبدالواحد محمد الخياط كلمة أكد فيها أهمية إقامة المنتدى تقديراً واعتزازاً للفقيد الراحل والذي أسس هذا المعهد موضحا أن المنتدى يمثل إيمان المعهد والجمعية لهذه الشخصية التي أنارت الطريق للمكفوفين سواء في دول مجلس التعاون الخليجي أو الوطن العربي والإسلامي مشيدا بخصاله الانسانية و التي جعلت لكل كفيف الحق في الحياة والاستقلالية ثم قدم التعازي لأسرة الفقيد ثم ألقى الأستاذ / حسين الحليبي قصيدة (أيا عبدالله يا قلب بصير).

بدأ بعدها المنتدى من خلال جلستين الأولى تمثلت في مآثر الفقيد الراحل حيث ألقى نيابة عن أسرة الفقيد نجله الأستاذ / عادل عبدالله الغانم كلمة أوضح فيها سيرة حياته والجهود التي بذلها منذ أن أصبح كفيفاً وحتى انتهائه من تعلمه لطريقة برايل قبل أكثر من 60 عاماً ثم الجهود التي قام بها لتأسيس المكتب الإقليمي للجنة الشرق الأوسط لشئون المكفوفين بالرياض وإنشائه معهد النور للخليج العربي بالبحرين وإصراره على إدخال التكنولوجيا إلى المعهد في ذلك الوقت ليفتح للمكفوفين مستقبل باهر.

ثم ألقى الأستاذ / سلمان الشهري،من الجمعية الخيرية للمكفوفين بالرياض كلمة أوضح فيها من خلال التسجيلات الصوتية النادرة للفقيد جهوده التي بذلها في تأسيس المعهد ثم ألقت ابنة الفقيد الأستاذة / خلود عبدالله الغانم مرئية حول والدها ثم ألقى الأستاذ / على الكميت وهو أحد الطلبة الذين تخرجوا من المعهد دور الفقيد (عبدالله الغانم) وأوضح أن ما نشاهده في أوساط المكفوفين سواء من دول مجلس التعاون الخليجي أو الدول العربية والإسلامية ما هو إلا جزء يسير مما قام به الفقيد من جهود وإعمال أنارت لهم الطريق.

أما الجلسة الثانية فقد تنوعت فيها المواضيع الخاصة بالإعاقة فقد تطرقت الدكتورة دينا أحمد من المجلس الأعلى للمرأة خلال ورقتها عن المرأة المعاقة والمشاكل التي تواجه حياتها والحلول المناسبة.

أما الورقة الثانية فكانت من نصيب المحامية / رباب عبدالنبي العريض،عضو مجلس الشورى حول التشريعات الخاصة بالإعاقة.

أما الورقة الثالثة فقد تحدث فيها الأستاذ / فهد بن راكان العجمي من المملكة العربية السعودية حول دور برامج التدخل في تنمية المهارات الاجتماعية لدى الأطفال ذوي الإعاقة الفكرية بالمملكة العربية السعودية.

ثم قام مدير المعهد والأستاذ / حسين الحليبي بتوزيع الشهادات على رؤساء الجلستين الأستاذة منيرة بنت هندي عضو مجلس الشورى والدكتور غازي عبدالعزيز عاشير من جامعة البحرين و المشاركين كما قاما بتسليم درع تذكاري لأسرة الفقيد.

من جهته قدم مدير المعهد شكره وتقديره لكافة الجهات الذين ساهموا في اقامة الملتقى معربا عن امله في استمرار المعهد في اقامة المزيد من المنتديات والمؤتمرات المتخصصة في مجال الاعاقة.

وقد قام الحضور في نهاية المنتدى بزيارة الى القسم الخاص بالشهدادات والوسمة والدروع التي حصل عليها.

الأنشطة والبرامج

whats-sub-block1.png

طلاب المعهد

whats-sub-block2.png
facebook Twitter Youtube Linkedin instagram