شروط التسجيل

أن يكون مكفوفا أو ضعيف البصر،
دون وجود أي إعاقة أخرى

ألبوم الصور

المؤتمر الأول لذوي الإعاقة 8 فبراير المقبل في الكويت

اعلن المنسق العام لمؤتمر الكويت الاول لذوي الاحتياجات الخاصة كامل العبدالجليل عن انطلاق المؤتمر 8 فبراير المقبل تحت رعاية نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير الدولة لشؤون التنمية ووزير الدولة لشؤون الاسكان الشيخ احمد الفهد في فندق موفنبيك المنطقة الحرة. جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده العبدالجليل لتسليط الضوء على انشطة المؤتمر واهدافه المرجوة بحضور مديرة العلاقات العامة في فندق موفنبيك المنطقة الحرة موضحا ان المؤتمر يهدف الى العمل على تأصيل النظرة الايجابية من قبل المجتمع تجاه ذوي الاحتياجات الخاصة ايجابيا والعمل على تشجيع ذوي الاحتياجات الخاصة للانخراط في خدمة بلدهم ومجتمعهم وابراز وتكريم الانجازات الفردية لذوي الاحتياجات الخاصة في الكويت بالإضافة الى تفعيل دور الحكومات في دعم ذوي الاحتياجات الخاصة في ظل قانون المعاقين الجديد والتأكيد على دور الاعلام ومؤسسات المجتمع المدني في خدمة المعاق وتكريمه وابراز نجاحاته ودور القطاع الخاص في دعم وتوظيف فئة ذوي الاحتياجات الخاصة.

وعن فكرة المؤتمر ذكر العبدالجليل انها تنطلق من عدة اهداف ومرتكزات مهمة ترسخت في اذهان مؤسسيه والداعمين له ايمانا منهم بأن للمعاق بوجه عام احتياجات خاصة وتعاملا خاصا بل واهتماما خاصا جدا مشيرا الى ان القائمين على هذا المؤتمر حرصوا مثلما يحرص الجميع على تسمية المنضمين لهذه الشريحة الغالية على قلوب الجميع بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة.

واشار الى ان المؤتمر يشتمل على عدد من المحاور التي تم اعدادها بعناية بالغة لتلامس هموم وتطلعات هذه الفئة في مجتمعاتنا وما تعانيه من تحديات وعقبات قد تحد من انجازاتهم الفردية منها والجماعية رغم ان ثلة منهم قد حققت ولاتزال تحقق الكثير من الابداعات والانتصارات على المستويين المحلي والدولي وعلى كافة الاصعدة وما تبعه من مساهمة في رفع علم الكويت خفاقا عاليا بين الامم في الكثير من المحافل الدولية.

وتطرق العبدالجليل خلال المؤتمر الصحافي للحديث حول ما تتعرض له شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة من نظرة ومعاملة غير لائقة بل وقد تكون احيانا نظرة دونية تجاه اعاقتهم وهي لاتزال راسخة في عقول البعض من افراد المجتمع مؤكدا ان الغالبية من المعاقين ترفض ان تكون هذه النظرة تجاههم مبنية على اساس من الشفقة المبتذلة والرحمة المصطنعة لما لهذه النظرة من سلبية مفرطة قد تبعث على الاحساس بأن المعاق لا يمكن له ان يكون عنصرا فاعلا في المجتمع في الكويت الذي يشعرون هم في انفسهم وهم كذلك بأنهم مبدعون ومجتهدون لهم ما لهم من حقوق وعليهم ما عليهم من واجبات مجتمعية وحياتية كأي فرد من افراد المجتمع.

واضاف انه كلما تغيرت نظرة المجتمع ايجابيا تجاه المعاق وغابت عنه نظرة الشفة واتيحت له الفرصة العادلة فإنه سيشارك في نهضة مجتمعه ايما مشاركة وسيزداد عمله تألقا وإبداعا لا مثيل لهما والواقع اثبت لنا ذلك ولايزال.

وعن انشطة المؤتمر ذكر العبدالجليل انه سيكون فبراير المقبل برعاية وحضور نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير الدولة لشؤون التنمية ووزير الدولة لشؤون الاسكان الشيخ احمد الفهد وسيستهل المؤتمر بكلمة لراعي المؤتمر ثم كلمة لرئيس المؤتمر وعدد من الكلمات لنخبة من المشاركين ثم تقديم عرض لفيلم توثيقي عن دور الكويت في دعم فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وعن نظرة المجتمع الحالية لذوي الاعاقة وعرض اغلب التحديات الماثلة أمام هذه الفئة فضلا عن حفل تكريم لكوكبة من فئة المعاقين من اصحاب الانجازات الوطنية وفي جميع المجالات بالإضافة الى معرض مصاحب للمؤتمر يحمل عنوان «انجازاتي رغم الاعاقة».

ومن جانبها اكدت مدير ادارة العلاقات العامة في فندق موفنبيك المنطقة الحرة لنا الرشيد حرص ادارة الفندق على المشاركة في مؤتمر الكويت الأول لذوي الاحتياجات الخاصة ودعم جهود القائمين عليه مشيرة الى ان الاهتمام بالمشاركة في هذا المؤتمر تأتي انطلاقا من إيماننا بأهمية هذه الفئة العزيزة على قلوبنا جميعا.

وأشارت الى ان العالم اصبح يولي شريحة المعاقين اهمية كبيرة في العقود الاخيرة بعد ان كانت النظرة لهذه الفئة مجرد نظرة شفقة وعطف دون السعي للاستفادة من انجازات وجهود هذه الفئة في المجتمع مشددة على ضرورة ان تعمل الجهات المعنية في القطاعين الحكومي والخاص على دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع وتشجيعها كي يتسنى لها تحقيق المزيد من الانجازات لافتة الى ان كثيرا من المعاقين في الكويت استطاعوا رغم الاعاقة تحقيق مراكز متقدمة وحصد بطولات عالمية عجز غيرهم من الأسوياء عن تحقيقها.

وأكدت ان دعم ذوي الاحتياجات الخاصة لم يعد خيارا بل اصبح حقيقة واقعة حيث اصبح تقدم الدول يقاس بمدى اهتمامها بمثل هذه الفئات التي حققت الكثير من النجاحات ومازالت تحقق المزيد منها. وأشادت الرشيد بأهداف المؤتمر التي تركز على مسؤولية المجتمع تجاه هذه الفئة المنتجة وتشجيع مؤسسات الدولة بقطاعيها العام والخاص للانخراط في العمل وتقديم افضل ما لديهم.

نقلاً عن الأنباء الكويتية

الأنشطة والبرامج

whats-sub-block1.png

طلاب المعهد

whats-sub-block2.png
facebook Twitter Youtube Linkedin instagram