شروط التسجيل

أن يكون مكفوفا أو ضعيف البصر،
دون وجود أي إعاقة أخرى

ألبوم الصور

إعداد منهج تعليمي في اللغة العربية والرياضيات لطلبة متلازمة داون

مدينة عيسى - وزارة التربية والتعليم

صرّحت مديرة إدارة التربية الخاصة فاطمة عبدالحميد العريض بأن وزارة التربية والتعليم قامت بإعداد منهج تعليمي تربوي في مادّتي اللغة العربية والرياضيات لأطفال متلازمة داون والتخلف العقلي البسيط، بحيث يراعي القدرات العقلية البسيطة.

وأضافت أنّ المعلم يقوم بإعداد خطّة تربوية فردية تراعي كلّ طالب على حدة، وتتضمن تلك الخطة الكفايات التعليمية المناسبة في اللغة العربية والرياضيات والإسلاميات والعلوم والاجتماعيات والفن والمهارات الحركية والحياتية، كما يحرص المعلم على اتباع إستراتيجيات تعليمية متنوعة ومناسبة وتوفير الوسائل التعليمية الشيقة والهادفة.

وأشارت إلى أنّ تقييم كلّ طالب عن الآخر يتمّ بحسب قدراته وخبراته التربوية والحياتية، مبينة أنّه عندما يلاحظ معلمو التربية الخاصة أنّ بعض الطلاب أتقنوا بعض الكفايات الأساسية وبالإمكان دمجهم كليّاً أو جزئيّاً مع الطلاب العاديين في الصف العادي يتم التنسيق مع إدارة التربية الخاصة والإدارة المدرسية لدمج هؤلاء الطلبة.

وأكدت العريض أنّ موضوع ذوي الاحتياجات الخاصة هو أحد الاهتمامات المتزايدة لوزارة التربية والتعليم انطلاقاً من اهتمام القيادة الحكيمة لوطننا العزيز بالتعليم وحرصها على توفيره لكلّ فرد في المملكة باعتباره حقّاً للجميع.

وذكرت أنّه انطلاقاً من الإيمان بجدوى إستراتيجية الدمج في أنه يحقق أهدافاً إنسانية وتعليمية تؤثر تأثيراً مباشراً بل وبعيداً في حياة المتعلم المستقبلية، أخذت وزارة التربية والتعليم منذ سنوات على عاتقها الاهتمام ورعاية فئات متعددة من ذوي الاحتياجات الخاصة ودمجهم في المدارس الحكومية، منهم ضعيفو البصر والمكفوفون وضعيفو السمع والمعوقون جسديّاً والمتخلفون عقليّاً ومتلازمة داون والطلبة ذوو صعوبات التعلم والمتفوقون عقليّاً، وذلك نتيجة إدراك المسئولين بأنّ الكثير من حاجات تلك الفئات يمكن تحقيقها في المدارس العادية سواء في فصول خاصة بهم أو في الفصول العادية مع أقرانهم العاديين.

وفيما يخصّ التلاميذ ذوي الإعاقات الحسية والحركية، قالت فاطمة العريض إنّ الوزارة أخذت على عاتقها مهمة تعليم ورعاية هذه الفئة، من خلال المتابعة المستمرة من قبل اختصاصيي التربية الخاصَّة لحالات الإعاقة السمعية والبصرية والحركية بالمدارس، وتتمثل هذه المتابعة في توفير متطلبات هذا الدمج من منحدرات وحواسيب ناطقة للمكفوفين وورش العمل للمعلمين التي تتناول كيفية التعامل مع هذه الفئة من الطلاب، إضافة إلى وجود المعلم المتنقل الذي يقدم خدمات إلى المعوقين سمعيّاً في المدارس الحكومية، وكذلك مراعاة هذه الفئة من الطلاب أثناء تأدية الاختبارات التحصيلية وذلك بوضعهم في لجنة خاصة ذات ظروف مناسبة إليهم.

الأنشطة والبرامج

whats-sub-block1.png

طلاب المعهد

whats-sub-block2.png
facebook Twitter Youtube Linkedin instagram